منتدى فرسان الاسلام الشبابى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بك فى منتداك منتدى فرسان الاسلام الشبابى ندعو الله ان يجعله عملا خالصا لوجهه وندعوك التسجيل معنا والمشاركة فى المنتدى
directed by /mh_aouda



اللهم اجعله عملا خالصا لوجهك  
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم احقن دماء المسلمين فى كل مكان
اللهم وفق ولاة أمورنا لما فيه الخير
اللهم وفقنا لما تحب وترضى
أخى الحبيب لا تجعل المنتدى يلهيك عن الصلاة
أخى الغالى بالجد والعمل نبنى أوطاننا
للاعلان فى منتدانا الحبيب مجانا يرجى مراسلة الادارة عبر البريد الالكترونى mh_aouda@yahoo.com


شاطر | 
 

 الفصل الثالث من مادة الاقتصاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 173
نقاط : 12817
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 25
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: الفصل الثالث من مادة الاقتصاد   الأحد ديسمبر 12, 2010 6:52 pm

الدخــــل القومي

* تمهيد
يهدف النشاط الاقتصادي إلى إشباع حاجات الأفراد غير المحدودة باستخدام الموارد النادرة المتاحة لهم في ظل ما هو متوافر من معرفة ومعلومات .
هذا النشاط الاقتصادي هو الذي يؤدي إلى الإنتاج القومي وبذلك فإن الفهم الكامل لعمل الاقتصاد القومي يتطلب الإحاطة بعدد من المفاهيم الأساسية إلى جانب الإنتاج القومي وبصفة خاصة الناتج القومي ومفهوم الدخل القومي.

أولا : الإنتاج القومي
تعريفه : هو مجموع ما أنتج في الاقتصاد من سلع وخدمات خلال فترة معينة وهى سنة فى العادة وقد يرتبط الانتاج بالسلع المادية أو بالخدمات غير المادية ، ولافرق بينهما.
ومن الخدمات ما يفوق فى أهميته كثيراَ من السلع المادية . ( مثل خدمات التعليم والبحوث العلمية ..... ) .
السؤال : كيف يمكن معرفة إنتاج مشروع معين ؟
الإجابة : معرفة كمية ما أنتجه هذا المشروع من سلع وخدمات عن طريق قياس هذا الإنتاج بوحدات القياس المناسبة : وهى الطن ( وزن ) والمتر ( طول ) والساعــة ( زمن ) وهكذا
ولكل سلعة أو خدمة ينتجها المشروع وحدة قياس مختلفة ولكن إذا انتقلنا إلى مجموع الإنتاج في الاقتصاد فإنه لا يمكن الاعتماد على هذه المقاييس . لماذا ؟ لأنه لا يمكن جمع طن من الأسمنت مثلا مع كذا متر من القماش مثلا ولذلك لا بد من البحث عن مقياس عام لهذه السلع والخدمات . هذا المقياس هو النقود التى تعبر عن الأثمان أو القيم لهذه السلع بوحدات من النقود . وهكذا يقاس الإنتاج القومي بمقياس عام وهو الأسعار السائدة في السوق .
من الحالات التى أثارت الخلاف هى الخدمات التى تؤديها الحكومة مجاناً للأفراد أو بمقابل لا يتناسب مع تكلفتها مثل خدمات التعليم والصحة والطرق والدفاع والأمن وغير ذلك فهذه الخدمات ليس لها ثمن في السوق فقد قامت الحكومة بتمويل هذه الخدمات عن طريق وسائل خاصة لا تعرفها السوق وهو طريق الموارد السياديه وفى مقدمتها الضرائب وأمكن معرفة قيمة هذه الخدمات عن طريق تقديرها حسب التكلفة التى تحملتها الحكومة في سبيل أدائها
على شكل أجور ومرتبات وكل ما تكلفة عنصر العمل لأداء هذه الخدمات .
ولمعرفة حجم النشاط في الاقتصاد القومي لا بد من معرفة الناتج القومي للوصول إلى الإنتاج القومي .

ثانياَ:الناتج القومي
إذا كنا قد عرفنا ما يدخل في الإنتاج القومي وكيفية تقديره فإن ذلك لا يكفي لتحديد حجم الإسهام في النشاط الإنتاجي للاقتصاد القومي بمعنى :
إذا كان إنتاج مشروع ما هو ما ينتجه هذا المشروع من سلع وخدمات فإن مجموع إنتاج المشروعات لا يعبر عن مقدار إسهام هذه المشروعات في الإنتاج لأن هناك خطر ازدواج الحساب ويعنى حساب سعر السلعة مرتين .
والمثال الآتي يوضح ذلك :
إذا كان أحد المشروعات يقوم بإنتاج الصلب في حين يقوم مشروع آخر بإنتاج السيارات فإنه يمكن القول بأن المشروع الأول ينتج ما قيمته كذا من الصلب وأن المشروع الثاني ينتج ما قيمته كذا من السيارات .
ولكن إذا أردنا أن نعرف إنتاج المشروعين معا فإنه لا يكون حاصل جمع إنتاج المشروعين على النحو السابق والسبب في ذلك أن جزء من الصلب سيحسب مرتين : مرة باعتباره إنتاجاً للمشروع الأول ومره باعتباره جزء من إنتاج المشروع الثاني وهو السيارات ولذلك لكي نتجنب خطر الازدواج المحاسبي ينبغي أن يقدر الإسهام الإنتاجي للاقتصاد القومي وفقاً لما يسمى ( القيمة المضافة أو قيمة الإنتاج المضاف ) وفي هذه الحالة يجب الاقتصار على ما يضيفه هذا المشروع إلى قيمة السلعة التى ينتجها .
وعلى هذا فإن :
الناتج القومي : هو مجموع الإسهام الإنتاجي للمشروعات في اقتصاد معين خلال فترة معينة ( سنه في العادة ) .
وعند تقدير هذه الإسهام فإنه ينبغي أن يطرح من قيمة الإنتاج الإجمالي قيمة السلع والخدمات التى يستهلكها المشروع من إنتاج المشروعات الأخرى ويطلق على هذا الاستهلاك اسم الاستهلاك الإنتاجي أو الاستهلاك الوسيط.
لذلك نستطيع أن نقول أن :
الاستهلاك الإنتاجي هو السلع والخدمات التي يستهلكها المشروع من إنتاج المشروعات الأخرى
الناتج القومي = الإنتاج الإجمالي - قيمة الاستهلاك الوسيط وأن الناتج القومي في النهاية = الإسهام الإنتاجي الذي تقدمه عناصر الإنتاج الأولية

ثالثا :الدخل القومي
رأينا أن الإنتاج يؤدي إلى ظهور الناتج الذي تقدره على أساس القيمة المضافة ولكن الإنتاج يؤدي إلى توزيع دخول عناصر الإنتاج التى أدت إلى ظهور الناتج ومن هذه الزاوية نحصل على ما نسميه بالدخل القومي . أي أن الدخل القومي يعتبر الوجه الآخر للناتج القومي .

* تعريف الدخل القومي
هو مجموع الدخول التى تعود على عناصر الإنتاج الأولية في الاقتصاد القومي نظير إسهامها في تحقيق الناتج القومي لمدة عام .
أقسام الدخول :



ليس كل ما يحصل عليه الأفراد يعتبر دخلاً لأن :
هناك متحصلات لا تعتبر دخلا لأن العبرة هنا بالدخول المكتسبة بمناسبة العملية الإنتاجية .
الدخول المكتسبة : هى الدخول الناتجة عن المشاركة في العملية الإنتاجية .
المحصلات التي لا ترتبط بالإسهام في الإنتاج فإنها لا تدخل في حساب الدخل القومي ويطلق عليها :
(1) مدفوعات التحويلات : مثل الإعانات الاجتماعية وإعانات البطالة - الهبات .. التبرعات لأنها ليست مقابل خدمات إنتاجية .
(2) المكسب والخسارة الرأسمالية " لا يحتسبان من الدخل " لانهما لا يسهمان في العملية الإنتاجية :
ويقصد بذلك التغير في قيمة الأصول بالزيادة أو النقص عند بيعها مثل :
قد يبيع أحد الأفراد بعض أصوله ( منزل مثلا أو سيارة ) بثمن أعلى من الذي اشتراه به فهل هذا المكسب الرأسمالي يعتبر نوع من الدخل بالطبع لا لأن هذا الإيراد لم يسهم في الإنتاج بل هو مجرد عملية تبادل بين الأصول القائمة في الاقتصاد القومي .

رابعاَ : الإنفاق القومي
رأينا أن الناتج القومي هو قيمة ما حققه الاقتصاد القومي من إنتاج مضاف من سلع وخدمات يترتب على هذا الناتج توزيع الدخول على عناصر الإنتاج التى شاركت فيه والدخول تتفق للحصول على هذا الناتج وهذا ما يؤدي إلى الإنفاق القومى وبذلك تكتمل الدورة :
الإنتاج -----> من الناتج ----> دخول----> إنفاق

الإنفاق القومي : هو مجموع ما ينفق خلال فترة معينة على الاستهلاك والاستثمار في الاقتصاد القومي .
أما الاستهلاك : يعنى الأنفاق على السلع والخدمات بقصد إشباع الحاجات مباشرة وقد يكون الاستهلاك خاصاً بقصد إشباع الحاجات العامة والاجتماعية
إذا كان الاستهلاك هو الجزء من الدخل القومي الذي ينفق للحصول على السلع الاستهلاكية فإن الجزء الباقي من هذا الدخل يسمي ادخار .
الادخار : عملية سلبية تمثل الجزء من الدخل الذي لم ينفق للحصول علي السلع الاستهلاكية .
الاستثمار : هو الأنفاق من أجل الإضافة إلى ثروة البلد الإنتاجية لكي تستخدم في الفترات القادمة . ويتكون هذا الاستثمار من الإضافة إلى رأس المال الثابت من ناحية ومن الإضافة إلى رأس المال المتداولة من ناحية أخرى.
أما رأس المال الثابت فهي الوسائل الإنتاجية التى تبقي في العملية الإنتاجية أكثر من سنة دون تغيير في شكلها مثل المنشآت والآلات .
أما رأس المال المتداول هو الوسائل الإنتاجية التى تستخدم في العملية الإنتاجية عدا راس المال الثابت مثل (المخزون والسلع نصف المصنعة والمواد الأولية ).
دورة الإنتاج والتوزيع في الاقتصاد القومي
في ضوء ما تقدم نستطيع الآن أن نرى دورة الإنتاج والتوزيع في الاقتصاد القومي كما يلي :
(1) الأفراد يقدمون عناصر الإنتاج إلى المشروعات الإنتاجية ويتم تشغيل هذه العناصر في المشروعات للحصول على الإنتاج .
(2) يحصل الأفراد على الدخل القومي مقابل إسهامهم في الإنتاج .
(3) يقوم الأفراد بإنفاق جزء من الدخل للحصول على السلع الاستهلاكية والجزء الباقي هو الادخار يوجه إلى المشروعات لاستخدامه في الاستثمار .
ومن هذا نلاحظ أن :
أ - عناصر الإنتاج والسلع والخدمات والنقود ترتبط ببعضها في دورة للإنتاج والتوزيع .
ب- الناتج القومي يؤدي إلى توزيع الدخل القومي .
ج- ينفق الدخل القومي على الاستخدامات المختلفة من استهلاك واستثمار .
د- تتضمن هذه الدورة تيارين في اتجاهين متعارضين في كل علاقة أحدهما تيار عيني ----> والآخر نقدي ---->
يمكن توضيح ذلك بالشكل البياني البسيط الموضح كالآتي : والذي يطلق عليه اسم دورة الإنتاج والتوزيع أو دورة النقود :


ويلاحظ على هذه الدورة :
1-في القسم العلوي من الشكل
يقدم قطاع الأفراد خدمات عناصر الإنتاج إلى قطاع المشروعات للقيام بالإنتاج مقابل الحصول على دخول نقدية وتتضمن هذه العلاقة تيارين متعاكسين .
تيار عيني ( السهم المتصل ) بانتقال خدمات عناصر الإنتاج .
تيار نقدي ( السهم المتقطع ) بتوزيع الدخول النقدية
هذا الجزء يمثل العلاقة بين الناتج القومي والدخل القومي
2-في القسم الأسفل من الشكل
يمثل كيفية استخدام الدخل الذي حصل عليه قطاع الأفراد للإنفاق على الناتج الذي ظهر لدى قطاعات المشروعات عن طريق تيارين متعاكسين :
• تيار نقدي ( السهم المتقطع ) يتجه من الإنفاق الاستهلاكي من الأفراد إلى المشروعات .
• تيار عيني ( السهم المتصل ) يتجه من السلع الاستهلاكية إلى الأفراد .
لاحظ أن :
الادخار الذي يحققه قطاع الأفراد يتساوى مع الاستثمار الذي يقوم به قطاع المشروعات ( يمثل الأجزاء المظللة في الشكل أن الإدخار يساعد الاستثمار ) على أن ترسل هذه المدخرات إلى البنوك للقيام باستثمارها لصالح الدولة .
وهكذا يوضح هذا القسم من الشكل علاقة الدخل القومي بالإنفاق القومي وتكتمل الدورة بين الإنتاج والدخل والإنفاق.
المفاهيم المختلفة للدخل
1-الدخل المتوسط : مقدار ما يحصل عليه كل فرد في الدولة من دخل في المتوسط خلال عام ويمكن الحصول عليه بقسمة الدخل القومي للدولة في العام على عدد سكان هذه الدولة ، ويلاحظ أنه كلما زاد الدخل القومي بالنسبة لعدد السكان زاد الدخل المتوسط .
2-الدخل النقدي : هو كمية النقود التى يتم الحصول عليها مقابل الإسهام في العملية الإنتاجية خلال مدة ما .
3-الدخل الحقيقي : هو مقدار السلع والخدمات التى يمكن الحصول عليها في السوق مقابل هذه الكمية من النقود.
ولاحظ أن :
الدخل الحقيقي أهم بكثير جداً من الدخل النقدي لأنه مرتبط بالأسعار وهى همزة الوصل بين الدخل النقدي والدخل الحقيقي بدليل أن :
1- الدخل الحقيقي يظل ثابتاً طالما مستوى الأسعار ثابتاً بدون تغير .
2- إذا انخفض مستوى الأسعار فسيزيد الدخل الحقيقي .
3- إذا ارتفع مستوى الأسعار فسينخفض الدخل الحقيقي .
هناك علاقة بين الدخل القومي والنمو الاقتصادي بمعنى :
1- مقدار الدخل القومي هو الذي يحدد مستوى المعيشة للفرد .
2- إذا زاد الدخل زادت قدرة الفرد علي الحصول على مختلف السلع والخدمات التى تشبع حاجاته والعكس صحيح.
3- الدخل الفردي مؤشر على مستوى المعيشة للفرد والدخل القومي مؤشر على مستوى معيشة المجتمع .
4- حجم الدخل القومي هو مرتبط تماماً لحالة الاقتصاد في الدولة .
5- العبرة عند متابعة الدخل القومي هى بالدخل الحقيقي وليس بالدخل النقدي لأنه :
ما الفائدة من زيادة معينة في الدخل النقدي إذا كانت قد صاحبتها زيادة مماثلة في مستوى الأسعار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://theknight.alafdal.net
 
الفصل الثالث من مادة الاقتصاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان الاسلام الشبابى  :: المنتدى التعليمى :: الصف الثالث الثانوى-
انتقل الى:  
الدردشة|منتديات فرسان الاسلام الشبابى

الساعة الأن بتوقيت (جرنتش)
جميع الحقوق محفوظة لمنتدانا الغالى فرسان الاسلام
Powered by/mh_aouda